الكاتب : زيدون أبو سمرة

الاستاذ المشرف: د.عبدالرحمن المشهداتي

مفهوم القيم

هي معتقدات شاملة تعمل على توجيه القرارات والأحكام والسلوك من خلال المواقف المختلفة. ويمكن تعريف القيم بأنها ” تفضيلات واسعة فيما يتعلق بمسارات العمل أو النتائج المناسبة ” . وعليه إن القيم تعكس شعور الأفراد عما هو صحيح أو خاطئ ، مثل : ” مساواة الجميع في الحقوق ” و ” التعامل مع الناس باحترام وكرامة ” .

إن القيم تميل للتأثير على المواقف والاتجاهات والسلوك ، وعلى سبيل المثال : إذا كانت لديك قيمة ” مساواة الجميع في الحقوق ” وذهبت للعمل في منظمة ما يُعامل المديرون فيها بشكل أفضل بكثير مما تعامل المنظمة عمالها ، فقد يشكل هذا الموقف لديك بأن المنظمة هي مكان غير عادل وغير مناسب للعمل ، وبالتالي قد لا تنتج جيداً او ربما قد تترك العمل . ومن المحتمل أنه إذا اتبعت المنظمة سياسة أكثر عدلاً وإنصافاً ، لكان موقفك و سلوكك أكثر إيجابية .

مصادر القيم

الآباء ، والأصدقاء ، المعلمون والجماعات الخارجية ، جميعها تؤثر على القيم الفردية. في الواقع إن تطور قيم الناس هو نتاج التعلم والتجارب التي يواجهونها في البيئة الثقافية التي يعيشون فيها .

وكما أن التعلم والخبرات تختلف من شخص لآخر ، فإن نتائج القيم تكون مختلفة ،وهذه الاختلافات من المحتمل أن تكون عميقة ومتجذرة ومن الصعب- إن لم يكن من المستحيل- تغييرها ؛ فالكثير منا لديه هذه الجذور في مرحلة الطفولة. والطريقة التي أُثير فيها تؤدي أيضاً إلى اختلاف القيم .

أنواع القيم

تصنيف عالم النفس (Milton Rokeach)

أشار (Milton Rokeach) إلى أنه وضع مجموعة من القيم صنفها الى فئتين رئيسيتين وهما :

القيم النهائية : وهي القيم التي تعكس معتقدات الأشخاص حول الغايات المراد تحقيقها ؛ فهي الأهداف التي يرغب الأفراد في تحقيقها طوال حياتهم .
قيم الأداء : وهي قيم تعكس الوسائل المتبعة لتحقيق الغايات المراد تحقيقها و المرجوة ، وهي  توضح الطريقة التي يمكنك من خلالها تحقيق غايتك المهمة ، وذلك اعتماداً على الأهمية النسبية لقيم الأداء .

أظهرت الأبحاث التوضيحية انه ليس من المستغرب أن القيم النهائية وقيم الأداء تختلف حسب الفئات ، فمثلاً “المديرون التنفيذون ، العاملون النشطون ، أعضاء النقابات” وهذه التفضيلات المختلفة يمكن أن تشجع على الصراع أو الاتفاق عندما تكون مجموعات مختلفة تتعامل بعضها مع البعض.

قيم الأداء

القيم النهائية

طموح (العمل الدؤوب)

حياة مريحة (ازدهار)

واسع الأفق ( منفتح )

حياة ممتعة (إثارة)

كفء (الكفاءة والفعالية )

الشعور بالإنجاز (مساهمة دائمة)

السرور ( الطرافة والبهجة )

العالم في سلام (خال من الحروب والصراعات)

نظيف (نظيف ومرتب )

عالم جميل (جمال الطبيعة والفنون)

شجاع ( الثبات على المعتقدات )

العدالة (الاخوة وتكافؤ الفرص)

التسامح (إن أراد العفو )

أمن الاسرة (رعاية من نحب)

تصنيف Allbort Gordon

وهو تصنيف آخر للقيم البشرية تم وضعه عام 1930 عن طريق عالم النفس Allbort Gordon هو ومساعده، وهذه القيم تقع في ستة أنواع رئيسية :

قيم نظرية : تهتم بالسعي وراء الحقيقة من خلال المنطق والتفكير المنهجي .
قيم اقتصادية : تهتم بالمنفعة ، بما في ذلك عملية الحصول على الثروة .
قيم جمالية : تهتم بالجمال ، والمظهر والتكوين ، والانسجام والتناغم الفني .
قيم اجتماعية : تهتم بالأشخاص والتودد إليهم وإقامة الروابط والعلاقات معهم.
قيم سياسية : وتهتم بالحصول على القوة والثأثير في الآخرين .
قيم دينية : تهتم بتماسك الجماعة وفي فهم نظامهم والتناغم معهم .

مرة اخرى ، تختلف الجماعات في الطريقة التي يصنفون بها القيم تبعاً لأهميتها ، فعلى سبيل المثال :

رجال الدين : قيم دينية ، اجتماعية ، جمالية ، سياسية ، نظرية وإقتصادية.

مدير المشتريات: قيم اقتصادية، نظرية، سياسية ،دينية ،جمالية وإجتماعية.
علماء الصناعة: قيم نظرية ،سياسية ،اقتصادية، جمالية ، دينية واجتماعية.
إن التصنيفات السابقة للقيم كان لها تأثر كبير في القيم الأدبية ، وهي لم تصمم خصيصاً للأشخاص في موقع العمل ، وقد تم وضع مخطط للقيم أكثر حداثة من قبل ( Meglino ومساعده)، وموجه للناس في العمل .

(Alport,1931)

تصنيف (Meglino) للقيم العمالية

قيم إنجاز

إنجاز الأمور والعمل بجد من أجل تحقيق الأمور الصعبة في الحياة .

قيم  الاهتمام ومساعدة الآخرين

الاهتمام بالآخرين وتقديم المساعدة لهم .

قيم الصدق

التكلم بصدق وعمل ما تشعر بأنه صحيح .

قيم عدالة

أن تكون منصف وتقوم بعمل ما هو عادل مع جميع الأطراف .

وهذه القيم الأربعة تبث أنها ذات أهمية خاصة في مكان العمل ، وبالتالي  ينبغي أن يكون لها أهمية خاصة في المنظمة لدراسة القيم والسلوك التنظيمي.

وبالتحديد ، تؤثر القيم من خلال تطابقها ، وتحدث عندما يعبر الأفراد عن مشاعر إيجابية عند مواجهة الأخرين الذين يظهرون قيم مشابهة لما يمتلكون من القيم ، وعندما تختلف القيم أو تتعارض ، قد ينتج عنها صراعات على الأمور مثل الأهداف ووسائل تحقيقها .

واستخدم (Meglino) مخطط القيم لقياس تطابق القيم بين القادة والأتباع . وجد الباحثون أن هناك زيادة في الرضا لدى الأتباع مع القائد عندما يكون هناك تطابق في القيم مثل التطابق في قيم الإنجاز ، المساعدة ، الصدق والعدالة .

الأنماط والاتجاهات في القيم

يجب علينا أن نكون أيضاً مدركين للبحوث التطبيقية في اتجاهات القيم على مر الوقت . على سبيل المثال “دانييل  يانكيلوفيتش” ، معروف باستطلاعات الرأي العام للمعلومات من بين عمال شمال امريكا .

لاحظ يانكيلوفيتش اتجاه بعيد عن تقييم الحوافز الاقتصادية ، وهو الولاء التنظيمي ،هوية العمل ،نحو تقييم هادف للعمل ،السعي لقضاء وقت الفراغ ،الهوية الشخصية وتحقيق الذات . ويؤمن يانكيلوفيتش بأن المدير العصري يجب أن يكون مدركاً للفروقات في الإتجاهات بين الأفراد في العمل . وعلى سبيل المثال : قرر إيجاد أعلى نسبة إنتاجية بين العاملين الشباب الذين هم موظفون في أعمال تطابق قيمهم ، و/أو من هو تحت إشراف المديرون الذين لديهم نفس القيم ، وذلك تعزيزاً لمفهوم تطابق القيم .

وفي عينة وطنية ، طلب من المديرين والمتخصصين في مجال الموارد البشرية تحديد القيم المرتبطة بالعمل التي يعتقد أنها الأكثر أهمية بالنسبة لأفراد قوى العمل ، سواء الآن أم للمستقبل القريب .

والقيم التسعة الأكثر أهمية هي :

تقدير الكفاءة والإنجاز
الكرامة والإحترام
حرية الإختيار الشخصي .
المشاركة في العمل
الاعتزاز بالعمل الواحد
جودة الحياة العملية
الأمان المالي
تطوير الذات
الصحة والعافية .

هذه القيم ذات أهمية خاصة للمديرين لأنها تقدم مؤشراً لبعض شؤون العمل من قوة العمل الجديدة . على الرغم من أن بعض الأفراد العاملين يضع أهميته في هذه القيم ، ومع ذلك الولايات المتحدة الامريكية اليوم لديها القوة العاملة الأكثر تنوعاً طوال تاريخها ، وهذا التوصيف العام هو مكان جيد ليبدأ المديرون فيه بالتعامل مع العمال في مكان العمل الجديد . ومن المهم أن نلاحظ وجود تفاضلات فردية ، وهي موجودة في الثقافات والمنظمات المتعددة.

المصادر :

Schermerhorn,John r. and Hunt, James g.osborn, richard n.:organizational behavior. 6 edition.(John Wiley : 2002)p57-60
Milton rokeach , the nature of human values (New York: free press, 1973)
Daniel yankelovich, new rules ! Searching for self – fulfillment in a world turned up side down ( New York : Random House , 1981)
Gordon Alport, Philip E . Vernon , and gardner lindzey, study of values (Boston : houghton mifflin ,1931)