تدعى في بعض الأحيان بدفع المواسير , وهي طريقة التركيب بدون نظام الحفر، لتركيب الأنابيب المعدنية والأنابيب المغلفة . تعتبر المسافات التي تبدأ من 30 متر (150 قدم) أو أكثر ، وقطر أكثر من 1500 ملم (60 بوصة) شائعة الاستعمال بالرغم من أنه يمكن استخدام هذه الطريقة للتركيبات بأطوال وأقطار أكبر بكثير . هذه الطريقة فعالة في تركيبات الأنابيب العادية والمغلفة التي تمر أسفل خطوط السكك الحديدية والطرق بينما تتسبب طريقة المجاري المحفورة (الخنادق) بارتفاعات وانخفاضات .

معظم التركيبات أفقية بالرغم من إمكانية استخدام هذه الطريقة في التركيبات العمودية . تكمن الفروقات الرئيسية بين طريقة الأنابيب المركبة بالدفع أو الحشر؛أن الأنابيب المركبة بالدفع تستخدم الضغط ولا تضم نظام ملاحة ، بينما تستخدم المواسير المركبة بالحشر رافعات (عفريتات) هيدرولوكية وهي تضم نظام ملاحي شغًال . تعتبر طريقة دفع الأنابيب طريقة مفضلة للمسافات القصيرة والتطبيقات التي لا تتطلب تحكم دقيق بالاتجاهات مثل تركيبات الأسلاك . تستخدم هذه الطريقة الضربات الضاغطة بالهواء المضغوط  لدفع الأنبوب عبر الأرض . تبقى الحافة الأمامية للأنبوب مفتوحة على الدوام وتغلق بشكل نموذجي في تركيبات الأنابيب الأصغر فشكلها يسمح بإحداث شقوق (لتقليل معدل الاحتكاك بين الأنبوب والتربة وتحسين أحوال التحميل على الأنبوب ) , كما تقوم بتوجيه التربة إلى داخل الأنبوب بدلاً من ضغط التربة خارج الأنبوب .

يتم تنفيذ هذه الأهداف بواسطة لقم قص التربة (حذاء قص التربة) أو تركيبات عصابات خاصة على الأنبوب كما يتم تقليل الاحتكاك بواسطة التزييت،و تمكين أنواع مختلفة من البنتونيت (و هو عبارة عن طين غير نقي مكون بشكل أساسي من المعادن السيليكاتية) و/ أو البوليمرات (كما هو الحال في عمليات الثقب الأفقي ) لهذا الغرض .  

يمكن إخراج النفايات من الأنبوب بعد استقرار الأنبوب في المكان (التركيبات القصيرة ) ، وإذا أصبح الأنبوب الذي يضم النفايات ثقيل الوزن قبل الانتهاء من التركيب فيمكن إيقاف عملية الدفع وتنظيف الأنبوب (التركيبات الطويلة ). يمكن إزالة النفايات بواسطة المثقب أو الهواء المضغوط أو رشاش الماء. 

لقد سمحت الأبحاث الحديثة التي أجريت على تركيب المواسير بالدفع بتطوير نماذج خاصة بدفع المواسير لمواجهة مقاومة التربة الثابتة والنماذج الحركية ، لغرض محاكاة قابلية الأنابيب للحركة كما تم تمكين استخدام هذه الإجراءات في تقييم تركيبات الأنابيب بالدفع . 

دفع الانابيب (pipe jacking)

تتكون طريقة دفع الأنابيب من مبدأ دفع القناة في مجرى الإطلاق باتجاه المجرى المستهدف (أو مجرى الاستقبال). 

يتم التحكم بالموازنة باستخدام شعاع الليزر من مجرى الإطلاق والذي يقوم بتوجيه الآلة عبرمحور القناة . يعد الليزر أداة تحكم أساسية ويعمل مع مقاييس الميلان والجيروسكوبات. يتم توجيه شعاع الليزر إلى رأس آلة القطع ويتم التحكم بموضعها في الوقت الفعلي بواسطة نظام الملاحة الموجود على السطح. 

المراجع 

  1.  “United Kingdom Society for Trenchless Technology: UKSTT – Pipe-Cables Installation Techniques”. UKSTT. Retrieved 2012-07-24.
  2. ^ Najafi, Mohammad; Gokhale, Sanjiv B. (2005). Trenchless technology: pipeline and utility design, construction, and renewal. McGraw-Hill. ISBN 0-07-142266-8.
  3. ^ “ODOT Pipe Ramming Research – An Overview : Oregon State University”. Engr.oregonstate.edu. Retrieved 2015-02-07.
  4. ^ “Pipe jacking”. www.herrenknecht.com. 2017-11-21. Retrieved 2018-02-21.
  5. ^ “Large Diameter Pipe Ramming in Canada”. Trenchlessonline.com. 2009-11-01. Retrieved 2012-07-24.
  6. ^ “Static Soil Resistance to Pipe Ramming in Granular Soils : Journal of Geotechnical and Geoenvironmental Engineering”. asce.org. Retrieved 2015-02-07.
  7. ^ “Drivability Analyses for Pipe-Ramming Installations : Journal of Geotechnical and Geoenvironmental Engineering”. asce.org. Retrieved 2015-02-07.