ترجمة: بنان أبازيد
الأستاذ المشرف: د.يوسف أبو سمرة
المدقق اللغوي: د.ابتسام حسين


الفيلوديندرون (Philodendron) أو شجرة الحب فصيلة كبيرة من النباتات المزهرة أو النباتات مغطاة البذور التي تندرج ضمن قائمة النباتات القلقاسية. في شهر أيلول من عام 2015 قامت قائمة المراجعة العالمية للعائلات النباتية بقبول  489 نوع منها (2)، ويصنف هذا الجنس من النباتات على أنه ثاني أكبر مجموعة من نباتات القلقاس. 

الوصف

الأوراق
تكون أوراق شجرة الحب عادة كبيرة وبيضوية على شكل الرمح وموزعة بالتناوب على الساق، وما يميز أوراق شجرة الحب أنها تمتلك أوراقًا صغيرة وأوراقًا كبيرة وليس نوعًا واحدًا  فقط. في بداية الأمر يكون شكل الأوراق في عُمر مبكر كشكل القلب وبعد ذلك تبدأ بالنضوج لتصبح أوراقًا صغيرة ثم تقوم بعملية التحول(8) لتصبح أوراقًا كبيرة وبالغة.

ورقة الكاتافيل- Cataphylls

 تقسم الكاتافيل في نباتات الفيلوديندرون إلى قسمين هما الأوراق الثابتة والأوراق اللينة (المتساقطة)، والتي بمجرد تكوّنها تنعزل بعيدًا عن الورقة ويتحول لونها إلى البني الخريفي، تجف وتتساقط تاركةً ندبة في مكان تعلقها على الجذر، ويمنع القصور الداخلي لنباتات الفيلوديندرن (شجرة الحب) أوراق الكاتافيل من السقوط في الوقت المناسب؛ فتبقى متصلة مع بعضها وتجف ولا تُصبح أكثر من أوراقٍ جافة شبيهة بالألياف المتعلقة مع عُقد الجذور.

تمتلك شجرة الحب ورقة صغيرة مُخَفّضَة تحتوي على العديد من الأوراق الحقيقية التي تقوم بعملية التمثيل أو المسماة بالتركيب الضوئي، وتعمل الكاتافيل على حماية هذه الأوراق ولونها. 

الجذور

تمتلك نباتات شجرة الحب أو الفيلوديندرون جذورًا هوائية (فوق سطح التربة)  وجذورًا تحت الأرض. تمتلك هذه الجذور العديد من الأشكال والأحجام وتُقدم وظيفتين أساسيتين للنبات: الأولى أنها تسمح للنباتات أن تعلق نفسها مع الأشجار والنباتات الأخرى، والثانية هي جمع الماء والمواد الغذائية اللازمة للحياة(12). 

 الرحيق خارج الرحم- Extrafloral nectarines 

تحتوي نباتات الفيلوديندرون (شجرة الحب) على غدد موجودة خارج الورود وتقوم بإفراز الرحيق المحتوي على مادة حلوة المذاق تعمل على جذب النمل للقيام بعلاقة تكافلية مع النبات (13)، ويمكن العثور على الرحيق في أماكن مختلفة على النباتات منها السيقان والسطوح السفلية للنباتات. في بعض الأحيان يتم إفراز الرحيق بكميات كبيرة للغاية، مما يؤدي إلى أن يصبح سطح النبات بالكامل مغطًى به. 

التكاثر

لدى نباتات شجرة الحب (الفيلوديندرون) ثلاث طرق للتكاثر؛ التكاثر الجنسي، التكاثر عن طريق الفاكهة، والتكاثر عن طريق التهجين. 

التصنيف

 التاريخ

 تم جمع نباتات الفيلوديندرون (شجرة الحب) من البرية في عام 1644 من قِبل جورج ماركجران، ولكن أول محاولة علمية كانت قد نجحت بشكل جزئي في جمع وتصنيف نباتات الفيلوديندرون كانت من قبل تشارلز بلوميير(27)، فقد جمع حوالي ستة أنواع من جزر مارتينيك وهيسبانيولا وسانت توماس. كما أنه بُذلت محاولات استكشاف كثيرة لجمع أنواع جديدة من قِبل أشخاص آخرين وخلال هذا الوقت تم نشر أسماء نباتات الفيلوديندرون – شجرة الحب باسم اللوف حيث عُدَّت أنها تنتمي إلى نفس الجنس.
تم تهجئة اسم نباتات شجرة الحب أولًا باسم الفيلوديندرون ولكن في عام 1832 تم نشر نظام لتصنيف النباتات في عائلة القلقاس وكانت نباتات الفيلوديندرون تندرج ضمن عائلة القلقاس. (29) (30) (31) (32)

الانتشار  

تنتشر نباتات الفيلوديندرون – شجرة الحب في أمريكا  الاستوائية وجزر الهند الغربية(38). وينمو معظم هذه النباتات في الغابات الاستوائية الرطبة ولكن يمكن العثور عليها أيضًا في المستنقعات وعلى ضفاف الأنهار وعلى جوانب الطرق والنفايات الصخرية. ويمكن العثور عليها في أستراليا وبعض جزر المحيط الهادي وإفريقيا وآسيا على الرغم من أنها ليست أصلية في هذه المناطق وتم إدخالها عن طريق الخطأ. (41)

الاستخدامات

يستخدم الهنود الأصليون في أمريكا الجنوبية هذه النباتات لجعل أسلحتهم أفضل مقاومة للماء، وعلى الرغم من أنها تحتوي على بلورات أوكسالات الكالسيوم السامة إلا أن ثمار التوت التي تنتجها بعض الأنواع يستهلكها ويأكلها السكان المحليون. كما أنها تستخدم أيضًا عند قبيلة الأمازون الكولومبية لأغراض صيد السمك (48)، وتستخدم بشكل كبير لأغراض الاحتفال والزينة( 49) على الرغم من كونها سامة. 

 السمية 

تحتوي نباتات شجرة الحب – الفيلوديندرون على 0.7% من أوكسالات الكالسيوم (calcium oxalate) التي تمتلك خصائص سامة، لذلك لا يُفضل استخدام واستهلاك هذه النباتات ولكن إذا قام الشخص البالغ بتناول نباتات الفيلوديندرون فإن خطر الموت منخفض جدًا لأنها تمتلك تأثير خفيف، كما أنه يجب تناول واستهلاك كمية كبيرة من هذه النباتات لكي تظهر أعراض السمية مثل حرقة الفم وزيادة إفراز اللعاب وتورم اللسان والتهاب الفم وعدم القدرة على الكلام وغيرها.
إن ملامسة الأوراق قد تسبب التهابًا خفيفًا في الجلد لاحتوائها على مشتقات الألكينيل ريسورسينول (50)، ومن المعروف أيضًا أن ملامسة زيوت نباتات الفيلوديندرون قد يؤدي إلى التهاب ملتحمة العين. أمّا حالات التسمم التي تؤدي إلى الوفاة فهي نادرة جدًا، فقد تم الإبلاغ عن حالة تسمم واحدة لطفل رضيع كان قد تناول كميات قليلة من الفيلوديندرون،  فتسبب ذلك بنقله إلى المستشفى ومن ثم الوفاة (51). وهناك دراسة أخرى (52) تتعارض مع نتائج الحالة السابقة تم فيها دراسة سمية الفيلوديندرون على 127 طفلًا كانوا قد تناولوا الفيلوديندرون، ووُجِدَ أن هناك طفلًا واحدًا يبلغ عشرة أشهر قد ظهرت عليه أعراض التسمم المتمثلة عنده بتورم الشفة العلوية. 

وهناك أدلة متضاربة ودراسات مختلفة تم إجرائها على القطط لدراسة سمية الفيلوديندرون، في إحدى الدراسات(53)، تم فحص 72 حالة تسمم عند القطط، منها 37 حالة وفاة بسبب أعراض التشنج والتهاب الدماغ والفشل الكلوي. ومن المعروف أن الفيلوديندرون سامة للفئران والجرذان، ففي إحدى الدراسات (55) تم تغذية ستة فئران بمستخلص أوراق الفيلوديندرون، ثلاثة منهم كانوا قد ماتوا، وتم إجراء التجربة نفسها على ثلاثة فئران ولكن باستخدام مستخلص سيقان الفيلوديندرون ولم يمت أيٌّ منهم.


التوثيق

2^ “Philodendron”. World Checklist of Selected Plant Families. Royal Botanic Gardens, Kew. Retrieved 2015-09-13.

8^ Ray 1990, pp. 1599–1609

11^ Croat 1985, pp. 253–254

12^ French 1987, pp. 891–903

13^ Blüthgen et al. 2000, pp. 229–240

27^ Mayo 1990, pp. 38–39

29^ Mayo 1990, pp. 45–49

30^ Schott 1832

31^ Schott 1856

32^ Schott 1860

^38 Gonçalves & Mayo 2000, p. 483
41^ Foxcroft, Richardson & Wilson 2008, p. 44

48^ Plowman 1969, p. 110

49^ Plowman 1969, p. 111

50^ Frohne & Pfänder 2005, pp. 73–74

51^ McIntire, Guest & Porterfield 1990

52^ Mrvos, Dean & Krenzelok 1991, p. 490

53^ Greer 1961

55^ Der Marderosian, Giller & Roia Jr. 1976, pp. 939–953

المراجع 

Barabé, Denis; Gibernau, Marc; Forest, Félix (May 2002). “Zonal thermogenetic dynamics of two species of Philodendron from two different subgenera (Araceae)”. Botanical Journal of the Linnean Society. 139 (1): 79–86. doi:10.1046/j.1095-8339.2002.00040.x.
Bell, Adrian D.; Bryan, Alan (2008). Plant Form: An Illustrated Guide to Flowering Plant Morphology. Timber Press. ISBN 978-0-88192-850-1.
Blüthgen, Nico; Verhaagh, Manfred; Goitía, William; Jaffé, Klaus; Morawetz, Wilfried; Barthlott, Wilhelm (2000). “How plants shape the ant community in the Amazonian rainforest canopy: the key role of extrafloral nectaries and homopteran honeydew”. Oecologia. 125 (2): 229–240. doi:10.1007/s004420000449. PMID 24595834.
Bown, Deni (2000). Aroids: Plants of the Arum Family [ILLUSTRATED]. Timber Press. ISBN 978-0-88192-485-5.
Chouteau, Mathieu; Barabé, Denis; Gibernau, Marc (2006). “A Comparative Study of Inflorescence Characters and Pollen-Ovule Ratios Among the Genera Philodendron and Anthurium (Araceae)”. International Journal of Plant Sciences. 167 (4): 817–829. doi:10.1086/504925.
Croat, Thomas B. (1985). “Collecting and Preparing Specimens of Araceae”. Annals of the Missouri Botanical Garden. 72 (2): 252–258. doi:10.2307/2399178. JSTOR 2399178.
Croat, Thomas B. (1997). “A Revision of Philodendron Subgenus Philodendron (Araceae) for Mexico and Central America”. Annals of the Missouri Botanical Garden. 84 (3): 311–704. doi:10.2307/2992022. JSTOR 2992022.
Croat, Thomas B.; Yu, Guoqin (30 October 2006). “Four New Species of Philodendron (Araceae) from South America”. Willdenowia. 36 (2): 885–894. doi:10.3372/wi.36.36220.
Croat, Thomas B.; Mora, Marcela; Kirkman, Ryan W. (2007). “Philodendron scherberichii (Araceae), a new endemic species from a high mountain forest in southwestern Colombia”. Willdenowia. 37: 319–322. doi:10.3372/wi.37.37121.
Dart, Richard C. (15 December 2003). Medical Toxicology (3rd ed.). Lippincott Williams & Wilkins. ISBN 978-0-7817-2845-4.
Der Marderosian, Ara H.; Giller, Fredrick B.; Roia Jr., Frank C. (July 1976). “Phytochemical and Toxicological Screening of Household Ornamental Plants Potentially Toxic to Humans”. Journal of Toxicology and Environmental Health. 1 (6): 939–953. doi:10.1080/15287397609529396. PMID 966322.
Foxcroft, Llewellyn C.; Richardson, David M.; Wilson, John R. U. (2008). “Ornamental Plants as Invasive Aliens: Problems and Solutions in Kruger National Park, South Africa”. Environmental Management. 41 (1): 32–51. doi:10.1007/s00267-007-9027-9. PMID 17943344.
French, J. C. (June 1987). “Systematic Occurrence of a Sclerotic Hypodermis in Roots of Araceae”. American Journal of Botany. 74 (6): 891–903. doi:10.2307/2443870. JSTOR 2443870.
Frohne, Dietrich; Pfänder, Hans Jürgen (2005). Poisonous Plants: A Handbook for Doctors, Pharmacists, Toxicologists, Biologists, and Veterinarians (2nd ed.). Manson Publishing. ISBN 978-1-874545-94-1.
Gauthier, Marie-Pierre L.; Barabé, Denis; Bruneau, Anne (2008). “Molecular phylogeny of the genus Philodendron (Araceae): delimitation and infrageneric classification”. Botanical Journal of the Linnean Society. 156 (1): 13–27. doi:10.1111/j.1095-8339.2007.00733.x.
Gibernau, Marc; Barabé, Denis; Cerdan, Philippe; Dejean, Alain (November 1999). “Beetle Pollination of Philodendron solimoesense (Araceae) in French Guiana”. International Journal of Plant Sciences. 160 (6): 1135–1143. doi:10.1086/314195. PMID 10568780.
Gibernau, Marc; Barabé, Denis (2000). “Thermogenesis in three Philodendron species (Araceae) of French Guiana”. Canadian Journal of Botany. 78 (5): 685–689. doi:10.1139/cjb-78-5-685.
Gibernau, Marc; Albre, Jérôme; Dejean, Alain; Barabé, Denis (November 2002). “Seed Predation in Philodendron solimoesense (Araceae) by Chalcid Wasps (Hymenoptera)”. International Journal of Plant Sciences. 163 (6): 1017–1023. doi:10.1086/342628.
Gibernau, Marc; Orivel, Jérome; Dejean, Alain; Delabie, Jacques; Barabé, Denis (2008). “Flowering as a key factor in ant–Philodendron interactions”. Journal of Tropical Ecology. 24 (6): 689–692. doi:10.1017/S0266467408005488.
Gonçalves, Eduardo G. (1997). “A New Species of Philodendron (Araceae) from Central Brazil”. Kew Bulletin. 52 (2): 499–502. doi:10.2307/4110401. JSTOR 4110401.
Gonçalves, Eduardo G.; Mayo, Simon J. (2000). “Philodendron venustifoliatum (Araceae): A New Species from Brazil”. Kew Bulletin. 55 (2): 483–486. doi:10.2307/4115665. JSTOR 4115665.
Gorchov, David L.; Cornejo, Fernando; Ascorra, Cesar F.; Jaramillo, Margarita (November 1995). “Dietary Overlap between Frugivorous Birds and Bats in the Peruvian Amazon”. Oikos. 74 (2): 235–250. doi:10.2307/3545653. JSTOR 3545653.
Gottsberger, Gerhard; Silberbauer-Gottsberger, Ilse (March 1991). “Olfactory and Visual Attraction of Erioscelis emarginata (Cyclocephalini, Dynastinae) to the Inflorescences of Philodendron selloum (Araceae)”. Biotropica. 23 (1): 23–28. doi:10.2307/2388684. JSTOR 2388684.
Greer, M. J. (1961). “Plant Poisonings in Cats”. Modern Veterinary Practice.
Kramer, Jack (1974). Philodendrons. Scribner. ISBN 978-0-684-13698-1.
Mayo, S. J. (1990). “History and Infrageneric Nomenclature of Philodendron (Araceae)”. Kew Bulletin. 45 (1): 37–71. doi:10.2307/4114436. JSTOR 4114436.
Mayo, S. J. (1991). “A Revision of Philodendron Subgenus Meconostigma (Araceae)”. Kew Bulletin. 46 (4): 601–681. doi:10.2307/4110410. JSTOR 4110410.
McColley, R. H.; Miller, H. N. (1965). “Philodendron improvement through hybridization”. Proceedings of the Florida State Horticultural Society. 78: 409–415.
McIntire, Matilda S.; Guest, James R.; Porterfield, John F. (1990). “Philodendron – an infant death”. Journal of Toxicology: Clinical Toxicology. 28 (2): 177–183. doi:10.3109/15563659008993490. PMID 2398518.
Mrvos, Rita; Dean, Bonnie S.; Krenzelok, Edward P. (1991). “Philodendron/dieffenbachia ingestions: are they a problem?”. Journal of Toxicology: Clinical Toxicology. 29 (4): 485–491. doi:10.3109/15563659109025745. PMID 1749055.
Murphy, Christina M.; Breed, Michael D. (2008). “Nectar and Resin Robbing in Stingless Bees”. American Entomologist. 54 (1): 36–44. doi:10.1093/ae/54.1.36.
Nagy, Kenneth A.; Odell, Daniel K.; Seymour, Roger S. (15 December 1972). “Temperature Regulation by the Inflorescence of Philodendron”. Science. 178 (4066): 1195–1197. doi:10.1126/science.178.4066.1195. PMID 17748981.
Orihuela, Rodrigo Leonel Lozano; Waechter, Jorge Luiz (2010). “Host size and abundance of hemiepiphytes in a subtropical stand of Brazilian Atlantic Forest”. Journal of Tropical Ecology. 26 (1): 119–122. doi:10.1017/S0266467409990496.
Pierce, J. H. (1970). “Encephalitis Signs from Philodendron Leaf”. Modern Veterinary Practice.
Plowman, Timothy (1969). “Folk Uses of New World Aroids”. Economic Botany. 23 (2): 97–122. doi:10.1007/bf02860613.
Ray, Thomas S. (December 1990). “Metamorphosis in the Araceae”. American Journal of Botany. 77 (12): 1599–1609. doi:10.2307/2444492. JSTOR 2444492.
Richard-Hansen, Cécile; Bello, Natalia; Vié, Jean-Christophe (October 1998). “Tool use by a red howler monkey (Alouatta seniculus) towards a two-toed sloth (Choloepus didactylus)”. Primates. 39 (4): 545–548. doi:10.1007/BF02557575.
Sakuragui, Cássia M.; Sakuragui, Cassia M. (2001). “Two New Species of Philodendron (Araceae) from Brazil”. Novon. 11 (1): 102–104. doi:10.2307/3393217. ISSN 1055-3177. JSTOR 3393217.
Schott, Heinrich Wilhelm (1832). Meletemata Botanica.
Schott, Heinrich Wilhelm (1856). Synopsis aroidearum.
Schott, Heinrich Wilhelm (1860). Prodromus Systematis Aroidearum.
Sellers, Sarah J.; King, Maralee; Aronson, Carl E.; Der Marderosian, Ara H. (April 1978). “Toxicologic assessment of Philodendron oxycardium Schott (Araceae) in domestic cats”. Veterinary and Human Toxicology. 20 (2): 92–96. ISSN 0145-6296.
Seymour, Roger S.; Gibernau, Marc (2008). “Respiration of thermogenic inflorescences of Philodendron melinonii: natural pattern and responses to experimental temperatures”. Journal of Experimental Botany. 59 (6): 1353–1362. doi:10.1093/jxb/ern042. PMID 18375932.
Spoerke Jr., David G.; Smolinske, Susan C. (3 July 1990). Toxicity of Houseplants (1st ed.). CRC Press. ISBN 978-0-8493-6655-0.
Swithinbank, Anne (1 January 2005). Conservatory Gardener. New Line Books. ISBN 978-1-57717-195-9.
Vieira, Emerson M.; Izar, Patrícia (1999). “Interactions between aroids and arboreal mammals in the Brazilian Atlantic rainforest”. Plant Ecology. 145 (1): 75–82. doi:10.1023/A:1009859810148.
Yu, Douglas W. (June 1994). “The Structural Role of Epiphytes in Ant Gardens”. Biotropica. 26(2): 222–226. doi:10.2307/2388813. JSTOR 2388813.