ترجمة: رؤى كشميري، إسراء هواش، سجى سليم

الأستاذ المشرف: د.محمد الصمادي

المدقق اللغوي: أ.فاطمة محيسن


الإدماج المالي: مفهومه وأهدافه

اكتسب مصطلح “الإدماج المالي” أهمية منذ أوائل العقد الأول من القرن العشرين، نتيجة لتحديد الاستبعاد المالي، وهو علاقة مباشرة بالفقر وفقًا للبنك الدولي، وتحدد الأمم المتحدة الأهداف للإدماج المالي على النحو التالي: 

  1. الوصول بتكلفة معقولة لجميع الأسر إلى مجموعة كاملة من الخدمات المالية، بما في ذلك خدمات الادخار أو الودائع وخدمات الدفع والتحويل والائتمان والتأمين. 
  2. الوصول إلى  مؤسسات سليمة وآمنة تحكمها معايير واضحة لأداء الصناعة وصناعة الاستدامة المالية والمؤسسية ، لضمان استمرارية اليقين والاستثمار.
  3.  المنافسة لضمان الاختيار والقدرة على تحمل التكاليف للعملاء. 

  قال الأمين العام السابق للأمم المتحدة (كوفي عنان) في 29 كانون الأول / ديسمبر 2003: ” الواقع الصارخ هو أن معظم الفقراء في العالم ما زالوا يفتقرون إلى الخدمات المالية المستدامة، سواء أكانت مدخرات أم ائتمان أو تأمين،  والتحدي الكبير هو معالجة القيود التي تستثني الناس من المشاركة الكاملة في القطاع المالي، معاً  يمكننا بناء قطاعات مالية شاملة تساعد الناس على تحسين حياتهم “. 

    في الآونة الأخيرة، سلط المدير التنفيذي للتحالف من أجل التضمين المالي (AFI) ، ألفريد هانيج ، الضوء في 24 أبريل 2013 على التقدم المحرز في التضمين المالي خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي لعام 2013: ” لم يعد الإدماج المالي موضوعًا هامشيًا، أصبح من المسلّم به الآن، إنّه موضوع مهم، جزء من التفكير السائد في التنمية الاقتصادية على أساس القيادة القطرية” في شراكة مع البنك الوطني للزراعة والتنمية الريفية، تهدف الأمم المتحدة إلى زيادة الإدماج المالي للفقراء من خلال تطوير منتجات مالية مناسبة لهم وزيادة الوعي حول الخدمات المالية المتاحة  لتعزيز المعرفة المالية، وخاصة بين النساء، حيث يتم تمويل منتج الشمول المالي للأمم المتحدة بواسطة برنامج الأمم المتحدة التطويري.

الإدماج المالي في الفلبين

   الإدماج المالي في الفلبين يرى أن أربعة ملايين فلبيني غير مصرفيّ يستفيدون من صناعة تسجيل الائتمان الناشئة، وهو تطور يرى أنه يخدم الأشخاص الذين يصنفون في أسفل الاقتصاد، مما ينمّ عن سهولة الوصول إلى الائتمان بمجرد إتاحة الخدمة للعامة، وقد أكد ( مارلو ر. كروز)، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة CIBI Information ، Inc. (CIBI)  باعتبارها واحدة من مكاتب الائتمان المعتمدة في الفلبين، 

أن هذا من المتوقع أن يفتح الكثير من الإمكانات الاقتصادية في قطاعات الاقتصاد التي تعدّ حاسمة بالنسبة لنمو الجميع،  وفقًا لما قاله كروز ، “لا يزال الكثير من الناس لا يدركون أن قيمة الحصول على فرصة ائتمانية هي مرادف لتوليد الأموال التي يمكن استخدامها في التنقل إلى المجتمع من خلال إمكانيات أفضل”. 

      الجدارة الائتمانية هي نفسها بالنسبة لامتلاك بطاقة أساسية تستخدم في تحويل المجتمع من أجل فرص أفضل، يلخص تقرير Bangko Sentral ng Pilipinas (BSP) حول مبادرات التضمين المالي  في الفلبين إنجازات البلد والمعالم المهمة في الشمول المالي؛  تبين هذه التقارير أن 4 من أصل 10 فلبينيين قد وفروا الأموال في عام 2015 (أعلى من 2 من أصل 10 في عام 2009) من بين البالغين الفلبينيين،  وأنّ  24.5٪ لم يدخروا على الإطلاق،  و 31.٪ فقط (أعلى من 26.6٪) لديهم حساب في مؤسسة مالية رسمية. تم ذكر نقص الأموال الكافية كسبب رئيسي لعدم وجود حساب بنكي،  في حين كان هناك تقدم كبير، ولا يزال هناك الكثير مما يتعين القيام به في دولة ناشئة مع عدد كبير من الناس الذين يعيشون في فقر،  والوصول إلى الخدمات المالية هو تحد مهم استنادًا إلى تقرير صادر عن هيئة الإحصاء الفلبينية في 18 مارس 2016 ، بلغت نسبة حدوث الفقر في البلاد 2015 (نسبة الأشخاص الذين يعيشون تحت خط الفقر مقابل إجمالي السكان) 26.3٪ في حين بلغت نسبة الكفاف (نسبة الفلبينيين في حالة شديدة أو معيشية الفقر) عند 12.1 ٪. وهذا يعني أن هناك حوالي 26 مليون فلبيني ما زالوا يعيشون تحت خط الفقر.

الإدماج المالي ( أو التضمين المالي) عالميًّا

 فالإدماج المالي هو حيث يمكن للأفراد والشركات الوصول إلى منتجات وخدمات مالية مفيدة وبأسعار معقولة تلبي احتياجاتهم التي يتم تقديمها بطريقة مسؤولة ومستدامة،  ويتم تعريف التضمين المالي على أنه توفر ومساواة الفرص للوصول إلى الخدمات المالية. يجادل أولئك الذين يشجعون الإدماج المالي أن الخدمات المالية يمكن اعتبارها ذات تأثيرات خارجية إيجابية عندما يشارك المزيد من الأفراد والشركات،  وأحد أهدافها هو الحصول على الخدمات المصرفية غير المقيدة والمصرفية بشكل أفضل. ويعد توفر الخدمات المالية التي تلبي الاحتياجات المحددة للمستخدمين دون تمييز عنصرا رئيسيا في الإدماج المالي،  فعلى سبيل المثال ، في الولايات المتحدة ، تمثل هذه الحالة ثلث المجتمع اللاتيني المولد في أمريكا ونصف المجتمع اللاتيني الأجنبي الذي يعيش في الولايات المتحدة لا يزال غير محمي ؛ فإن تقديم الخدمات المالية أمر أساسي من أجل النمو كمجتمع،  وتشير التقديرات في عام 2013 إلى أن ملياري شخص بالغ في سن العمل على مستوى العالم لا يمكنهم الوصول إلى أنواع الخدمات المالية الرسمية التي تقدمها المؤسسات المالية الخاضعة للتنظيم؛ فعلى سبيل المثال ، في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ، 24٪ من البالغين لديهم حساب مصرفي على الرغم من أن القطاع المالي الرسمي في إفريقيا قد نما في السنوات الأخيرة، وهناك بعض الشكوك من بعض الخبراء حول فعالية مبادرات التضمين المالي، وتشير البحوث المتعلقة بمبادرات التمويل الأصغر إلى توفر الائتمان على نطاق واسع لريادة الأعمال الحرة  كشكل غير مقصود من ريادة الأعمال.


المراجع

  1.  Nanda, Kajole; Kaur, Mandeep (2016). “Financial Inclusion and Human Development: A Cross-country Evidence”. Management and Labour Studies. 41 (2): 127–153. doi:10.1177/0258042X16658734.
  2. ^ Fisher, J. P; Hsu, C (2012). “Differences in Household Saving Between non-Hispanic White and Hispanic Households”. Hispanic Journal of Behavioral Sciences. 34 (1): 137–159. doi:10.1177/0739986311428891.
  3. ^ Geoffrey Muzigiti, Oliver Schmidt (January 2013). “Moving forward”. D+C Development and Cooperation/ dandc.eu.
  4. ^ Arp, Frithjof (12 January 2018). “The 34 billion dollar question: Is microfinance the answer to poverty?”. Global Agenda. World Economic Forum.
  5. ^ Arp, Frithjof; Ardisa, Alvin; Ardisa, Alviani (2017). “Microfinance for poverty alleviation: Do transnational initiatives overlook fundamental questions of competition and intermediation?”. Transnational Corporations. United Nations Conference on Trade and Development. 24 (3): 103–117. doi:10.18356/10695889-en. UNCTAD/DIAE/IA/2017D4A8.
  6. ^ “Overview”. World Bank. Retrieved 2018-12-09.
  7. ^ “Financial Services for the Poor – Aid” Archived 2014-02-12 at the Wayback MachineAustralian Agency for International Development (AusAID), March 2010.
  8. ^ “World Bank’s Financial Access for All session highlights Maya Declaration, home-grown solutions”Alliance for Financial Inclusion, April 24, 2013.
  9. ^ “Financial Inclusion (2009-2012) | UNDP in India”. Archived from the original on December 22, 2012. Retrieved September 22, 2019.
  10. ^ “4 million unbanked Filipinos to benefit from credit scoring”. Sunstar. August 23, 2016. Retrieved September 22, 2019.[permanent dead link]
  11. ^ “Philippines: The Road Towards Financial Inclusion | BIIA.com | Business Information Industry Association”. www.biia.com. Retrieved September 22, 2019.
  12. ^ http://www.bworldonline.com/content.php?section=Economy&title=role-of-financial-inclusion-in-poverty-reduction&id=127483
  13. Jump up to:a b “Reserve Bank of India – Annual Policy Statement for the Year 2005-06”Reserve Bank of India
  14. ^ “Report of the Internal Group to Examine Issues relating to Rural Credit and Microfinance” Archived June 10, 2012, at the Wayback MachineReserve Bank of India, July 2005.
  15. ^ “Statement by Dr. Y. Venugopal Reddy, Governor, Reserve Bank of India on the Mid-term Review of Annual Policy for the year 2005-06”Reserve Bank of India, October 25, 2005.