ترجمة: رهف أبو صالحية، رفل العمري
الأستاذ المشرف: د. يوسف أبو سمرة
المدقق اللغوي: د. ابتسام حسين


زنبور البلح أو زنبور البلح الأحمر أو الزنبور الشرقي (الاسم العلمي: Vespa orientalis)، هو نوع من الحشرات يتبع جنس الزنابير من فصيلة الزنبورية (Vespidae).

يمكن العثور عليها في جنوب غرب آسيا وشمال شرق إفريقيا وجزيرة مدغشقر والشرق الأوسط وأجزاء من جنوب أوروبا [2]. كما تم العثور على الدبابير الشرقية في عدد قليل من المواقع المعزولة مثل المكسيك بسبب تدخل الإنسان [5]. تعيش الدبابير الشرقية في مستعمرات موسمية تتكون من نظام الطبقات وترأسها ملكة [2]. تبني الدبابير أعشاشها تحت الأرض وتتواصل باستخدام اهتزازات الصوت [6].

 يحتوي الهيكل الخارجي لهذا الدبور على شريط أصفر يمكنه من امتصاص ضوء الشمس لتوليد طاقة كهربائية صغيرة، وقد يساعد هذا في توفير الطاقة للحفر [7]. الدبور البالغ يأكل الرحيق والفواكه ويقتات الحشرات والبروتينات الحيوانية لإطعام صغاره [8]. نظرًا لأنهم زبالون، قد تكون هذه الدبابير بمثابة ناقل للمرض بعد استهلاك النباتات المصابة [9]. تعد الدبابير من الآفات الرئيسة لنحل العسل، حيث تهاجم مستعمرات النحل للحصول على العسل والبروتينات الحيوانية [10]. قد تكون لدغة الدبابير الشرقية مؤلمة تمامًا للبشر، والبعض لديه حساسية من اللدغات[9].


التصنيف والتطور

 ينتمي الدبور الشرقي (Vespa orientalis) إلى العائلة الزنبورية( Vespidae) التي تتألف من الزنبار والزنبور ودبور السترة الصفراء. لدى الدبور الشرقي تكيفات فريدة مع المناخات القاحلة التي تخفي علاقتها التطورية بأنواع أخرى من جنس فيسبا (Vespa)، مما يجعل من الصعب رسم خريطة بناءً على البيانات المورفولوجية وحدها [11[، وبالتالي كان استخدام البيانات الجزيئية مهمًا لرسم خرائط علاقاتها الوراثية بشكل صحيح، بناءً على علم الوراثة الجزيئي فإن الدبور الشرقي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بفصيلتي فيسبا أفيني (Vespa affinis) وفيسبا موكساريانا (Vespa mocsaryana)[11[.

الوصف
 لدى الدبابير الكبار زوجان من الأجنحة وجسم يتراوح طوله بين 25 و 35 ملم [2]

الذكور والعمال أصغر حجمًا من الملكة، يمتاز الدبور الشرقي بلون بني محمر وأشرطة صفراء سميكة على البطن وبقع صفراء على الرأس بين العينين. لديه فك قوي للغاية ويعض إذا تم إثارته[2] .تمتلك الإناث عضو على شكل أنبوب يستخدم لوضع البيض يمتد من نهاية البطن يسمى مسرأ (بالإنجليزية: ovipositor) وتستخدمه أيضاً للدغ. [2] . يمكن تمييز الذكور عن الإناث بعدد أجزاء قرون الاستشعار؛ فالذكور لديها 13 جزءاً بينما الإناث لديهم 12 ]12[. يوجد وجه تشابه بين الدبور الشرقي والدبور الأوروبي فيسبا كرابرو (Vespa crabro)، ويجب عدم الخلط بينه وبين الدبور العملاق الآسيوي فيسبا مانداريانا (Vespa mandarinia) في شرق آسيا [12].

توزيعها وأماكن وجودها

الدبور الشرقي أو ما يُسمى بزنبور البلح الأحمر نتيجة لتشابه الجزء الخلفي منه بثمرة البلح، وهو نوع من الحشرات تابع إلى جنس الزنابير يمكن العثور عليه في جنوب غرب آسيا من تركيا إلى الهند ونيبال، في شمال شرق أفريقيا في بلدان مثل إثيوبيا والصومال، وفي أجزاء من جنوب أوروبا في اليونان وبلغاريا ومالطا والطرف الجنوبي لإيطاليا[2].  تم إدخال 121 منها من قبل البشر في مواقع إضافية بما في ذلك مدغشقر والمكسيك والصين، بالإضافة إلى بلجيكا والمملكة المتحدة عن طريق الفاكهة[5]، الدبور الشرقي هو النوع الوحيد من جنس فيسبا الذي يمكن العثور عليه في المناخات الصحراوية مثل تلك التي تسكنها في شمال إفريقيا والشرق الأوسط وأجزاء من جنوب غرب آسيا[12]. 

المــأوى

تعيش الدبابير الشرقية عادة في أعشاش تقوم    بحفرها تحت الأرض، أو أنها تقوم ببناء أعشاشها من أوراق الأشجار أو قطع الخشب والقش داخل أجوف واقية، مثل داخل الأشجار المجوفة، وفي حاويات الشحن، والمركبات المتوقفة والقديمة، العش يحتوي على أمشاط متعددة تعيش فيها المستعمرة، ويوجد في كل مستعمرة الأفراد التالية(الخدم، الملكة، وذكور مخصبة).

تفاعلها مع الكائنات الأخرى

غذائها

تتغذى الدبابير الشرقية على حشرات أخرى مثل الجراد ، والذباب ، ونحل العسل تغذي بها صغار المستعمرة كذلك تجمع بروتينات حيوانية لصغارها مثل قطع من السمك واللحم الطازج. أما البالغون فيأكلون الكربوهيدرات مثل الرحيق، ونحل العسل ، والفواكه.

الصراع مع النحل

أفضل مكان للعثور على مجموعة من البروتينات الحيوانية (النحل أو اليرقات) والكربوهيدرات (العسل) هي خلايا النحل. 

من المعروف أن الدبابير الشرقية تسبب أضرارًا جسيمة لمستعمرات النحل. إنها الآفة الأولى التي تهاجم مستعمرات نحل العسل في العديد من البلدان.

“في الدفاع” ثبت أن نحل العسل الياباني يقتل الدبابير المفترسة من خلال تطويقهم، بتشكيل كرة ضيقة ترتفع فيها درجة الحرارة إلى مستويات مميتة. أما نحل العسل القبرصي فلهُ طريقة مختلفة قليلًا لقتل الدبابير الشرقية المفترسة حيث أنها تشكل كرة ضيقة حول الدبابير المهاجمة وتقتلها بالاختناق.

السم وتأثيره كمضاد بكتيري

تم إجراء اختبار لسم الدبابير الشرقية من فصيلة فيسبا (Vespa)على بكتيريا إيجابية الغرام مثل المكورات العنقودية والعضوية الرقيقة، وكذلك أجري الاختبار على بكتيريا سالبة الغرام مثل الأشريكية القولونية والكلبية الرئوي فتبين أن مستخلص السم يثبط نمو البكتيريا موجبة الغرام لذلك اعتبِر السم عاملًا علاجيًا محتملًا.


المراجع

  1. USAPHC Entomological Sciences Program. “Oriental hornets” (PDF). U.S. Army Public Health Command. Archived from the original (PDF) on 24 August 2014. Retrieved 24 September 2014. 
  2.   “Oriental hornet”. Dieter Kosmeier. 13 June 2014. Retrieved 23 September 2014. 
  3.   Archer ME (1998). “Taxonomy, distribution and nesting biology of Vespa orientalis L. (Hym., Vespidae)”. Entomologist’s Monthly Magazine. 138: 45–51. 
  4.   Dvorak, Libor (June 2006). “Oriental Hornet Vespa orientalis Linnaeus, 1771 found in Mexico” (PDF). Entomological Problems. 36: 80. Retrieved 24 September 2014. 
  5.   Ishay J, Motro A, GITTER S, Brown N (1974). “RHYTHMS IN ACOUSTICAL COMMUNICATION BY THE ORIENTAL HORNET, VESPA ORIENTALIS” (PDF). Animal Behaviour. 22 (3): 741–744. CiteSeerX 10.1.1.407.6956. doi:10.1016/s0003-3472(74)80026-6. Retrieved 25 September 2014. 
  6.   Plotkin, Hod, Zaban; et al. (2010). “Solar energy harvesting in the epicuticle of the oriental hornet (Vespa orientalis)”. Naturwissenschaften. 97 (12): 1067–1076. Bibcode:2010NW…..97.1067P. doi:10.1007/s00114-010-0728-1. PMID 21052618. 
  7.   Bacandritsos N, Papanastasiou I, Saitanis C, Roinioti E (2006). “Three non-toxic insect traps useful in trapping wasps enemies of honey bees” (PDF). Bulletin of Insectology. 59 (2): 135–145. ISSN 1721-8861. 
  8. Abdel-Ghany GM, Zalat SM, Abo-Ghalia AH, Semida FM (January 2009). “VARIATION OF VENOM AND THORACIC MUSCLE PROTEINS OF VESPA ORIENTALIS POPULATIONS IN RELATION TO GEOGRAPHICAL ISOLATION IN SOUTHERN SINAI PROTECTORATES, EGYPT” (PDF). Egyptian Journal of Natural Toxins. 6 (1): 16–32. Retrieved 25 September 2014. 
  9.   Glaiim MK (2009). “HUNTING BEHAVIOR OF THE ORIENTAL HORNET, Vespa orientalis L., AND DEFENSE BEHAVIOR OF THE HONEY BEE, Apis mellifera L., IN IRAQ”. Bull. Iraq Nat. Hist. Mus. 10 (4): 17–30. 
  10.   Perrard A, Pickett KM, Villemant C, Kojima J, Carpenter J (24 April 2013). “Phylogeny of hornets: a total evidence approach (Hymenoptera, Vespidae, Vespinae, Vespa )”. Journal of Hymenoptera Research. 32: 1–15. doi:10.3897/jhr.32.4685. 

The Global Biodiversity Information Facility (1 June 2013). “Vespa orientalis Linnaeus, 1771”. Retrieved 25 September 2014.